السفير الفرنسي يدعم انضمام رومانيا الكامل إلى منطقة شنغن

 السفير الفرنسي يدعم انضمام رومانيا الكامل إلى منطقة شنغن

أعلن السفير الفرنسي في بوخارست نيكولاس  وارني دعم فرنسا لانضمام رومانيا الكامل إلى منطقة شنغن بما في ذلك الحدود البرية, وشدد السفيرعلى أن فرنسا ترى فوائد العضوية الكاملة لرومانيا في منطقة شنغن وهذا يعزيزالأمن والحماية ويحمي المناطق المجاورة.

رأي فرنسا والسفير الفرنسي بانضمام رومانيا الكامل لمنطقة شنغن

صرح السفير الفرنسي في بوخارست بان فرنسا تؤيد طلب رومانيا بشأن شنغن لأنه هدف سياسي، ولأننا نرى بوضوح طوابيرالسيارات، وطوابير الشاحنات على الحدود البرية، وأيضًا هو امر مهم بما يتعلق بالأمن المحلي وايضا امن المناطق المجاورة.
اعتبر السفير الفرنسي في بوخارست أنه من السخافة أن نرى كيف تنتظر الشاحنات أيامًا علي الحدود البرية مع رومانيا ، مشددًا على أن فرنسا تدعم عضوية بوخارست الكاملة في المنطقة بلا حدود للاتحاد الأوروبي في أسرع وقت ممكن من جميع وجهات النظر.
وأكد السفير الفرنسي علي ضرورة دخول رومانيا لمنطقة الشنغن البري باسرع وقت ممكن.

تم حظر انضمام رومانيا إلى منطقة شنغن من قبل النمسا في ديسمبر 2022 بسبب مخاوف تتعلق بالهجرة الغير شرعية, لكن في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي 2023 اتفقت صوفيا وبوخارست وفيينا على اقتراح النمسا المسمى "إير شنغن" او الشنغن الجوي, ومع ذلك، قال وزير الداخلية النمساوي جيرهارد كارنر مؤخرًا إنه عندما يتعلق الأمر بانضمام  رومانيا لمنطقة الشنغن البري فإن فيينا تواصل الاحتفاظ بحق النقض.
السفير الفرنسي يدعم انضمام رومانيا الكامل إلى منطقة شنغن



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-